بعد وفاة طبيب أسنان والحجر على عائلته.. مخاوف من تفشي كورونا في حلب

جسر: حلب:

ساحة جامعة حلب/جسر

تسببت وفاة طبيب الأسنان محمد رامي إيمش إثر إصابته بفيروس كورونا، بالحجر على عائلته المكونة من خمسة أشخاص يوم أمس السبت، بالإضافة للحجر على جميع أفراد الطاقم الطبي في مشفى حلب الجامعي.

وأفاد مراسل صحيفة جسر في مدينة حلب أنه وبعد وفاة إيمش تم وضع ابنته في الحجر الصحي، وهي طالبة طب أسنان في السنة الرابعة، إضافة للحجر على أكثر من ثلاثين شخصا من طلاب كلية طب الأسنان في جامعة حلب، فيما يتم أخذ مسحات لباقي الطلاب في السكن الجامعي.

وأضاف مراسلنا أنه وفي ظل التكتم الشديد على عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا؛ من المتوقع أن يتم فرض حظر التجوال في عموم أرجاء مدينة حلب، خاصة أن عدد الإصابات غير المعلن عنها يتجاوز المئتي حالة، وتوفي بعضهم بعد وضعهم في الحجر الصحي.

وأشار مراسلنا إلى انتشار عدد من الفرق الطبية التابعة لمشفى حلب الجامعي لأخذ مسحات للمارة في محيطه.

قد يعجبك ايضا