“حمزة عجان” ضحية جديدة لجريمة تهز السوريين في تركيا

 

الشاب علي العساني الذي قتل منذ أشهر إلى اليمين، والشاب حمزة عجان

جسر: متابعات:

قتل الفتى السوري حمزة عجان، البالغ من العمر 17 عاماً، في  بازار غوورصوا بمدينة بورصة التركية، بعد اعتداء مجموعة شبان أتراك عليه، من بائعي الخضار في السوق، يوم أمس الأربعاء.

وأعادت تلك الجريمة إلى الأذهاب جريمة قتل الفتى السوري علي العساني، والذي كان في عمر مماثل لحمزة العجان، حيث قتل العساني على يد شرطي تركي منذ أشهر، دون ذنب كبير اقترفه وهذا ما جرى مع “حمزة” بالضبط.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن “حمزة ” تعرض للضرب المبرح، أثناء محاولته ثني بعض بائعي الخضار من شتم سيدة سورية كانت قد تعرضت للغش من قبلهم، فاعتدوا عليه بالضرب المبرح.

ونقل الشاب إلى مشفى بورصة، وبقي في العناية المشددة، إلى أن فارق الحياة فجر اليوم الخميس.

وينحدر  حمزة من قرية كفر نجد بمنطقة أريحا في محافظة إدلب، ودخل مع عائلته الى تركيا من 8 سنوات هرباً من الحرب التي ما تزال حتى اللحظة تعصب بالبلاد

 

قد يعجبك ايضا