كيف رد عماد خميس لدى سؤاله عن “شائعات” اعتقاله؟

جسر: متابعات:

نشر الصحفي في قناة العالم سوريا، محمد سليمان منشوراً على صفحته في “فيس بوك” عقب التقاطه، يوم أمس، صوراً لعماد خميس، رئيس وزراء حكومة النظام السابق، وتداولتها وكالات الأنباء.

وقال الصحفي منتقداً سلوك زملائه الذين تركوا المقابلات التي كانوا يجروها لحظة رؤيتهم لخميس “وقت فات مبارح السيد عماد خميس وانتخب، كان في تصريح لوزير الاعلام ووزير الصحة، والصحفيين شي طالع لايف شي عم ياخد تصريح، ومافي منطق بقول الصحفيين يتركوا الوزير يلي عم يصرح شي عن الانتخابات، بيوم عم يغطوا في الانتخاب ويمشوا”.

وأضاف “كنت مع زميلي وسيم الجردي، قلتلو مسيك المايك عني جاييك وركدت لبرا اخدت الصور هدول وسألتو عن الموضوع يلي اتناقل ع مواقع التواصل ابتسم وطلع بالسيارة”.

 

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم أمس، صورة لرئيس حكومة النظام السابق عماد خميس، وهو يدلي بصوته في في مركز الانتخاب لوزارة الإعلام بدمشق.

ويعتبر ذلك الظهور الأول لعماد خميس بعد موجة من التكنهات والأنباء التي طالته، حيث قيل إنه متهم باختلاس ملايين الدولارت، وموقوف في أفرع الأمن، حتى أن بعض الصفحات أطلقت شائعة وفاته.

ونشرت صحيفة الأخبار اللبنانية، المقربة من النظام السوري وإيران، تقريراً أكد أن خميس موقوف وتشرف على التحقيقات معه زوجة رأس النظام أسماء الأسد.

صحيفة مقربة من النظام: أسماء الأسد تقود التحقيق مع عماد خميس

 

 

 

قد يعجبك ايضا