بروين ابراهيم تطعن بنتائج انتخابات “مجلس الشعب” وتتهم “بعثيين” بأنهم عصابة (فيديو)

جسر: متابعات:

قدم ما يسمى “حزب الشباب للبناء و التغيير” والذي تعتبر السيدة بروين ابراهيم الأمين العام له، اعتراضاً إلى اللجنة القضائية الفرعية، طعن فيه بما وصفه نزاهة انتخابات مجلس شعب النظام.

ونشر الحزب ليلة أمس الاثنين بياناً على صفحته في “فيس بوك” جاء فيه “منذ قرار مشاركتنا بانتخابات مجلس الشعب ، أعلنا أنها مشاركة تهدف أولاً للتشارك بانتاج عملية ديمقراطية بعيداً عن الاسفاف في انتهاك القانون و الدستور، لكن اعتياداً لم تشهد له العمليات الانتخاببة مثيل ، صاحب سير الانتخابات في محافظة الحسكة، كرس خرقاً فاضحاً للقانون و الدستور ، ليظهر المال المشبوه عنواناً اساسياً لما مورس من اختراقات فاضحة لكل نواميس البشر”.

ولفت البيان إلى أنه كان هناك تكرار في الاسماء و تزوير الناخبين و اعتماد الجداول الاسمية من قبل لجان المراكز، فضلاً عن الرشاوى وإغداق العطاءات الممارس من قبل المرشحين.

وأعلن الحزب موقفه الرافض بشكل قطعي لكل ما مورس في الانتخابات من خروقات، “نسفت العملية الديمقراطية”  و”قزمت دور السلطة التشريعية من خلال ما انتجته تلك الانتخابات”.

وأضاف البيان أن “رعاية بعض الاجهزة لعمليات التزوير ، أدى طبعا إلى اعتماد ثلاثة اعضاء لمجلس الشعب من شريحة واحدة متواضعة العدد نسبياً ، فيما استبعد المكون الكردي نتيجة الممارسات اللانزيهة”.

وشدد الحزب على أنه لن يترك الأمور تمر، ومن خلال الطعن الذيي قدمه، سيواصل السير حتى صدور قرار المحكمة الدستورية العليا، مؤكداً على امتلاكه وثائق وأدلة قانونية لا مجال لدحضها، مطالباً بإلغاء نتائج العملية الانتخابية التي وصفها بـ”المؤذية لسوريا و لأهلها و خياراتهم الحرة”.

وأطلت بروين ابراهيم في تسجيل مصور عبر صفحتها، كونها اضطرت للجوء لوسائل التواصل الاجتماعي، “كونو محدا عم يرد”، وفقاً لما ذكرته.

وقالت بروين في تسجيلها إن “حزب البعث ما منو رجا، هو بيحط الحكومة بتطلع فاسدة بعد كم سنة، وهو حزب رافض للمشاركة، لا يملك سوى الإقصاء، وكان الدولة السورية مزرعة للبعت”.

وتحدثت بروين عن العديد من مظاهر الفساد التي مورست خلال الانتخابات بمحافظة الحسكة، من قبل شخصيات بعثية، كانت تتراس مراكز الانتخابات، واصفة إياهم بـ “العصابة”.

 

قد يعجبك ايضا