فضيحة جديدة.. موتى ينتخبون في “مجلس الشعب” بدرعا

جسر: متابعات:

ما زالت فضائح فساد لجان الانتخابات الخاصة بمجلس الشعب التابع للنظام تتوالى من محافظة إلى أخرى، وكان آخرها محافظة درعا، حيث كشف مرشحون مستقلون من المحافظة عن مشاركة موتى ومفقودين ومهجرين خارج القطر في الانتخابات.

بروين ابراهيم تطعن بنتائج انتخابات “مجلس الشعب” وتتهم “بعثيين” بأنهم عصابة (فيديو)

وتقدم عدد من مرشحي محافظة درعا المستقلين لمجلس الشعب التابع لنظام الأسد، بعريضة احتجاج موجهة لرأس النظام بعد عدم نجاحهم، عبروا فيها عن احتجاجهم على نتائج انتخابات مجلس الشعب التي نظمت منذ يومين.

وفضحت العريضة، التي نشرها موقع “تجمع أحرار حوران” ممارسات النظام في العملية الانتخابية، إضافة إلى المخالفات السابقة المتمثلة بمشاركة العسكريين فيها والتي تشكل خرقاً لدستور البلاد، وكشفت عن تجاوزات تمثلت بمشاركة موتى ومفقودين ومهجرين خارج سورية في العملية الانتخابية.

كما اتهمت العريضة رؤوساء اللجان الانتخابية والمندوبين على صناديق الاقتراع بتلقي رشاوى مالية مقابل تزوير النتائج، وزيادة أعداد الناخبين استناداً على قوائم توزيع الإغاثة.

وأشارت العريضة إلى التدخل الأمني بشكل غير مباشر في نتائج الانتخابات في مناطق سيطرة المعارضة سابقاً، بتوجيه العملية الانتخابية لصالح مرشحين محددين.

وطالبت العريضة التي وقع عليها سبعة مرشحين مستقلين بإعادة الانتخابات في المحافظة، وتوزيع الصناديق خارج مناطق التوتر، وتغيير رؤوساء المراكز وتعيينهم من خارج المحافظة.

والموقعون على العريضة هم كل من المحامي جميل تيسير الغيث، نصر محمد خير الحريري، رزق العمور، أحمد أمين السعدي، مرعي الزعبي، حكمت المقداد، أحمد منصور المنصور.

فارس الشهابي بعد خسارته المدوية: اعتقدت الانتخابات برامج عمل ليتبين أنها مناسف وكيلو لحمة

ولم تشهد الانتخابات إقبالاً بشكل عام وخصوصاً في مناطق سيطرة المعارضة سابقاً، بل ذهب بعض الناخبين لرفض الانتخابات التي ينظمها النظام، وفق صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي لاستمارات الانتخابات.

 

قد يعجبك ايضا