ألمانيا: اعتقال شاب وسيدة لبنانيين بتهمة الانتماء لداعـش في سوريا

جسر: متابعات:

اعتقلت السلطات الألمانية، الثلاثاء، امرأة متهمة بالسفر إلى سوريا مع أطفالها الأربعة الصغار، للانضمام إلى تنظيم داعش، وكذلك شقيق زوجها المتهم بمساعدتها.

وحدد مكتب المدعي الاتحادي الاسم بـ “فادية س. وربيع و.” تمشيا مع قواعد الخصوصية الألمانية. وقال إن كليهما يحمل الجنسيتين الألمانية واللبنانية، وتم القبض عليهما في إيسن وهلدسهايم على التوالي، وفقاً لما نرجمه موقع الحرة، نقلاً عن وكالة اسوشيتد برس.

وفادية س. متهمة بارتكاب جرائم من بينها الانتماء إلى داعش، والانتهاك الجسيم لواجبات الأمومة. وربيع و. متهم بدعم داعش وانتهاك قوانين التصدير الألمانية.

وقال المدعون إن فادية س. سافرت إلى سوريا في 2015 للانضمام إلى زوجها، الذي غادر ألمانيا سابقا للانضمام إلى داعش. وأخذت أطفالها، الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 8 سنوات، ويزعم أن الأسرة كانت تعيش في سكن في معقل داعش بالرقة.

وأوضح  المدعون إنه مع تقلص الأراضي التي يسيطر عليها داعش، هربت فادية س. وأطفالها الخمسة في ذلك الوقت إلى تركيا في أوائل عام 2018 ثم عادوا إلى ألمانيا.

وربيع و. متهم بإعطاء شقيقه مجموعة متنوعة من الدعم المالي واللوجستي ومساعدة فادية س. في السفر إلى سوريا للانضمام إليه.

قد يعجبك ايضا