مظلوم عبدي في دير الزور لإحتواء الأزمة المتصاعدة مع العشائر العربية

جسر: دير الزور:

مظلوم عبدي/انترنت

افاد مراسل جسر في دير الزور، بوصول مظلوم عبدي، قائد قوات سويا الديمقراطية إلى حقل العمر النفطي، واجتماعه بكل من رئيس مجلس دير الزور العسكري، ورئيس المجلس المدني، ورؤوساء الأجهزة الأمنية.

زيارة عبدي تأتي في ظل توتر كبير للأوضاع الأمنية في محافظة دير الزور، وبدء شكل من اشكال المقاومة المسلحة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية، على خلفية التهميش والإقصاء الذي تعاني منه القبائل العربية في المنطقة، وتردي أحوالها المعيشية والخدمية والأمنية، خاصة في ظل نهج الإغتيالات اليومية التي تقيد ضد مجهول.

وكان يوم أمس قد شهد صداماً مسلحاً بين قوات سوريا الديمقراطية واهالي بلدتي جديد عكيدات وجديد بكارة، اشترك فيه عناصر من مجلس دير الزور العسكري، الذي اصطفوا إلى جانب الأهالي في مواجهة عناصر من القوات الخاصة في قوات سوريا الديمقراطية.

وقد أدت الاشتباكات إلى جرح شخصين، كما اسفرت عن مصادرة الأهالي لأسلحة كافة نقاط قسد المتمركزة في البلدتين، وطرد العناصر من المقرات والنقاط التي يسيطرون عليها.

من ناحية أخرى كانت قبيلة العكيدات قد امهلت التحالف الدولي و”قوى الأمر الواقع” التي يدعمها، في اشارة إى قسد، شهراً للاستجابة لمطالبها في الكشف عن قتلة الشيخ امطشر الهفل، وتسليم ادارة المنطقة لابنائها.

قد يعجبك ايضا