مجزرة على ضفاف الفرات.. فلم وثائقي

جسر: فيديو:
في مثل هذا اليوم قبل ثمان سنوات، نفذت قوات نظام الأسد، ثاني أكبر مجزرةٍ شهدتها الثورة السورية بعد مجزرة الكيماوي في الغوطتين، واستمرت منذ صبيحة يوم 25 أيلول 2012 ولمدة خمسة أيام، اقتحمت خلالها  أحياء مدينة ديرالزور الغربية والواقعة تحت سيطرة النظام، وقامت بتفتيشها بيتاً بيتاً، بحجة البحث عن إرهابيين، لكن الحصيلة كانت حوالي 800 شهيد مدني مسجل بالاسم، بينهم عائلات كاملة تمت تصفيتهم ميدانياً، دون تحقيق أو محاكمات، وأكثر من 2000 مفقود حتى اليوم، ترافق ذلك مع قصف جوي ومدفعي هو الأعنف على المدينة منذ بدء الثورة حينها، مما تسبب بمجزرةٍ رهيبةٍ في مبنى النفوس الذي كان مقراً للهيئة الشرعية الأولى آنذاك، حيث قضى العشرات من الثوار الأوائل بينهم محامون.
 نعيد هنا نشر هذا الوثائقي “مجزرة على ضفاف الفرات”الذي انتجته جسر سنة ٢٠١٣، لمحطة اورينت.

قد يعجبك ايضا