اليونان تبني سياجاً شائكاً و جداراً اسمنتياً على طول الحدود مع تركيا

داعشي بين اليونان وتركيا

جسر:متابعات:

بدأت السلطات اليونانية بناء سياج شائك على طول حدودها البرية مع تركيا، لمنع عبور طالبي اللجوء عبر أراضيها إلى أوروبا.

ويبلغ طول السياج 27 كيلومترا بالإضافة إلى ثمانية مراصد مرتفعة خاصة بقوات الجيش، انطلاقا من منطقة فيريس التابعة لإيفروس، وستدعم السلطات اليونانية السياج القديم بآخر فولاذي يبلغ ارتفاعه 4.3 متر بدلًا من 3.5 متر.

وبحسب وسائل إعلامية فإن قيمة السياج تبلغ 62.9 مليون يورو، وستنفذه أربع شركات إعمار، ويهدف إلى وقف أي تدفق محتمل لطالبي اللجوء من تركيا باتجاه دول الاتحاد الأوروبي.

وكانت السلطات اليونانية قررت  إضافة سلاح جديد إلى الحدود البرية مع تركيا و بالتحديد منطقة “نهر مريج” الذي يعتبر الطريق الأكثر استخدامًا من قبل المهاجريين لدخول الأراضي اليونانية.

و السلاح الجديد هو سلاح صوتي يبث موجات صوتية تبلغ شدتها 162 ديسبل مما يسبب الصدمة و فقدان حاسية السمع ، و وفقًا لوسائل إعلام تركية يطلق على السلاح الجديد اسم “إنذارات من الجحيم” و بدأت اليونان باستخدامه معززًا بكاميرات حرارية تبلغ مساحة رؤيتها 3.5 كيلومتر ليلًا .

قد يعجبك ايضا