رداً على اعتقال “عبدالله الرباح” أهالي الشحيل يشتبكون مع قسد ويحرقون عبّارات التهريب

أفاد مراسل صحيفة “جسر” في ريف دير الزور الشرقي أن أهالي بلدة الشحيل قاموا بالاشتباك مع قوات تابعة لقسد في المنطقة وذلك على خلفية اعتقال الأخيرة للمواطن “عبدالله الرباح” أثناء خضوعه لعمل جراحي في المشفى.

بلدة الشحيل
جسر:دير الزور:
أفاد مراسل صحيفة “جسر” في ريف دير الزور الشرقي أن أهالي بلدة الشحيل قاموا بالاشتباك مع قوات تابعة لقسد في المنطقة وذلك على خلفية اعتقال الأخيرة للمواطن “عبدالله الرباح” أثناء خضوعه لعمل جراحي في المشفى.
وأضاف المراسل أن الأهالي هاجموا حواجز تابعة لقسد وقاموا بقطع الطرقات، كما قاموا بحرق العبارات النهرية المعدة للتهريب على ضفة نهر الفرات، ما دفع قسد لاستقدام تعزيزات عسكرية إلى المنطقة في محاولة للسيطرة على الوضع.
وكانت دورية مكونة من 20 سيارة  تابعة لقسد قامت بتطويق مستشفى الشحيل وقامت بمداهمته واعتقلت المدعو “عبدالله الرباح” أثناء خضوعه لعمل جراحي داخل المستشفى دون ذكر أسباب اعتقاله، وكان المواطن عبدالله الرباح قد نقل إلى المستشفى بعد مشكلة عشائرية أصيب فيها المدعو وتم نقله إلى المستشفى.

يذكر أن ” عبدالله الرباح ” أحد النازحين من مدينة دير الزور .وقامت قوات “الهات”التابعة لقسد،بإعتقال “الرباح”اثناء خضوعه للعلاج في المشفى.

وقوات “الهات” أو التي تعرف بفرق المقنعين ،تختص بعمليات ردع الإرهاب ، وتعتبر أقوى أذرع قسد في المنطقة ،ويشرف على تدريبها قوات التحالف الدولي ،ويتم تدريبهم في معسكري هيمو ،وقاعدة حقل العمر.

قد يعجبك ايضا