وفاة الشاب “جاسم العليوي الفندي” من ريف دير الزور في سجون النظام

أفادت مصادر خاصة لجسر أن الشاب “جاسم محمد العليوي الفندي” من قرية سفيرة تحتاني، والتي تتبع إداريا لناحية الكسرة في مركز محافظة دير الزور، قد لاقى حتفه في سجون نظام الأسد.

جسر: ريف دير الزور:

أفادت مصادر خاصة لجسر أن الشاب “جاسم محم

د العليوي الفندي” من قرية سفيرة تحتاني، والتي تتبع إداريا لناحية الكسرة في مركز محافظة دير الزور، قد لاقى حتفه في سجون نظام الأسد.

وكان ” جاسم محمد العليوي الفندي ” ممن استدعاهم النظام للالتحاق بالخدمة العسكرية الاحتياطية، على الرغم من أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة. ويفترض أنْ يعفى منْ اداء الخدمة العسكرية.

وتذكر المصادر أن الشاب اعتقل منذ خمسة شهور، وأودع سجن صيدنايا العسكري، حيث قضى داخل السجن، ولم تعرف عنه قبل نبأ الإعلام بوفاته أية معلومات.

الجدير بالذكر أن سلطات نظام الأسد، لاتعطي أية معلومة عن الأشخاص الذين تعتقلهم، وقد تحتاج عائلة المعتقل مبالغاً مالية ضخمة من أجل معرفة مصير ابنها فقط، دون الإفراج عنه، أو إتاحة إمكانية زيارته، أما في حالة وفاة المعتقل داخل السجن، فيتم الإبلاغ عن الوفاة بشكل غير رسمي، ولا تسلم جثة المتوفى، ولا تقدم أي معلومة متعلقة بالمعتقل ،مما يخلف مشاكل قانونية، تتعلق بمعاملات إجرائية تتعلق بالمتوفى وورثته.

قد يعجبك ايضا