ازدياد عمليات التهريب بين مناطق “قسد” ومناطق النظام في ريف دير الزور

شهدت المعابر النهرية بين منطقتي سيطرة النظام ،ومناطق سيطرة قسد .حركه كثيفة لتهريب القمح والنفط ، وذلك بشكل متسارع جدا من قبل قوات قسد في المنطقة.

 

جسر: ريف دير الزور:

شهدت المعابر النهرية بين منطقتي سيطرة النظام ،ومناطق سيطرة قسد .حركه كثيفة لتهريب القمح والنفط ، وذلك بشكل متسارع جدا من قبل قوات قسد في المنطقة . وذلك عبر معبري الشحيل، وذيبان.حيث تم توريد أكثر من 85 صهريج نفط خلال اليومين الماضين لمناطق سيطرة النظام عبر هذه المعابر.كما تم رصد دخول أكثر من 18قاطره تحمل القمح، بالإضافة إلى 12 قاطرة أخرى تحمل الشعير.
وتتزامن عمليات التهريب تلك، مع ارتفاع ملحوظ يشهده أبناء المنطقة بأسعار النفط المكرر.حيث وصل سعر البرميل الواحد من النفط المكرر الى 48الف ل. س.وبينما أصبح سعر الكيلو غرام من القمح 450 ل س. والشعير 350ل س. ويشتكي سكان المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” شرقي سوريا، من تردي الواقع المعيشي والاقتصادي، إضافة لانتشار البطالة، وقلة فرص العمل، وغلاء الأسعار، في حين تواصل “قسد” تهريب المحروقات والمواد الأساسية الأخرى، يذكر أن هذه المواد الأساسية والمحرقات يتم التحكم بها وبتجارتها ،عن طريق قسد ووكلائها في المنطقة .حيث تتم جميع عمليات التهريب واحتكار المواد بعلم قادة قسد . وسط غياب أي جهة رقابية ضابطة للأمر.

قد يعجبك ايضا