طفل مسلم يبلغ من العمر 11 عاماً يهدد معلمته الألمانية بقطع رأسها!

جسر:متابعات:

قال موقع تاغسشبيغل الألماني إن طفلا مسلما يبلغ من العمر 11 عاماً هدد معلمته في إحدى مدارس العاصمة الألمانية برلين بقطع رأسها وفقاً لما ترجمه فريق INT.
جاء ذلك بعد أن طلبت المعلمة من جميع التلاميذ لديها بإخبار أهاليهم بضرورة حضور اجتماع خاص لمناقشة بعض المشاكل التي تتعلق بعمل المدرسة، وأضافت المعلمة أن من يتخلف عن الحضور من الأهالي سيواجه عواقب.
عندها قال الطفل المسلم أمام جميع الطلاب وموجهاً كلامه لمعلمته:” لو حصل هذا مع أهلي فسأفعل معك تماماً كما فعل ذلك الشاب مع الأستاذ في باريس”، وذلك في إشارة منه إلى حادثة قطع رأس الاستاذ الفرنسي سامويل باتي من قبل شاب شيشاني في باريس الشهر الماضي.
وتضيف مديرة المدرسة في حديثها للصحيفة: لقد صدم الجميع بمن فيهم أنا. لم أشهد شيئا كهذا في حياتي.
يقول المربي الاجتماعي في المدرسة ياكوب نوفاك أن هذا التلميذ أثار الانتباه منذ عدة أسابيع عندما قال أثناء دقيقة الصمت التي نفذتها المدارس في ألمانيا حدادا على الاستاذ الفرنسي الضحية: ” من الطبيعي أن نقتل من يهين النبي.”
يضيف نوفاك أنه أثناء دقيقة الصمت تمت دعوة إمام مسلم الى المدرسة، حيث قام الامام فورا بالتحدث مع التلميذ وأوضح له أنه من غير المسموح أن نقتل أحدا.
وبدورهما قال والدا الطفل للمدرسة أنه لو كان ابنهما يفكر بهذه الطريقة فعلا فهذا ذنب المدرسة، فهما، أي الوالدين، لا يفكران بهذه الطريقة.
قد يعجبك ايضا