طالب ببراءة اختراع.. طبيب سوري يزعم وصوله إلى علاج لفيروس “كورونا”!

جسر ـ متابعات

تناقلت صفحات ووسائل إعلام موالية، خلال الساعات القليلة الماضية خبراً عن توصل طبيب سوري لعلاج وباء “كورونا” المستجد.

وأعلن طبيب الجراحة العامة “أحمد رسلان” عن توصله لبروتوكول علاجي من فيروس “كورونا”، بعد إجراء بحث علمي حول الأنفلونزا الموسميّة و”كورونا” المستجد.

وقال “رسلان” في حديث مع إذاعة “شام إف أم” الموالية، إن “العلاج يساعد على زوال الأعراض نهائياً خلال 48 ساعة وتحول فحص pcr من إيجابي إلى سلبي بعد 5 أيام على بدء العلاج”، حسب قوله.

و بحسب الطبيب، يعتمد العلاج على “الاستنشاق لمدة 30 ثانية بحيث تكرر هذه العملية كل 4 أو 6 ساعات وبما لا يتجاوز الـ 10 مرات، بحسب ما تتطلبه الحاجة”، وزعم الطبيب أن الدواء “يعمل على تجميد الفيروس ويمنعه من التنقل بين أعضاء الجسم، وتم اختباره على نطاق خارج المستشفيات الحكومية ووصلت نسبة النجاح إلى 100%”، حسب زعمه.

ووفقاً لما ذكرت وسائل إعلام، فإنّ الطبيب “رسلان” تقدم بطلب براءة اختراع لوزارة التجارة الداخلية في حكومة النظام وتمّ تحويل الطلب إلى وزارة الصحة.

ولقي الخبر الذي تناقلته صفحات إخبارية موالية على موقع “فيسبوك”، تعليقات ساخرة من الدواء ومشككة به، وتعليقات أُخرى مرحّبة.

“رزان محمد فندي” علّقت قائلة: “أي عين خير لقلك.. إذا الدوا فعال ولا بمية سنة بيوافقو عليه هاد اذا ماقتلوك.. بس معقول الصدفة خلتك تلاقي الحل وبأميركا لهلق ماقدروا يلاقوا شي؟”.

“يانا علي” قالت: “وبيتسائلوا المسؤولين ليش الأطباء عم تهاجر، لأنكم مو شايلين لتعبون أي أهمية وخصوصاً انو الدوا وصل لوزارة الصحة، يعني المافيات تماما وأكتر إذا بدكم”.

من جانبه علق “بشار حوراني” قائلاً: “إذا ما في ربح للوزارة فهو دواء فاشل بامتياز.. خليك عم تشتغل لحالك برا أربحلك”.

قد يعجبك ايضا