سوريون ينعون الكاتب المعارض “حسّان عبّاس”

جسر – متابعات

نعى سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي الكاتب السوري المعارض “حسّان عباس”، الذي توفي أمس الأحد.

وتوفي “عباس” في مدينة دبي بدولة الإمارات، عن عمر ناهز 66 عاماً، بعد معاناته من مرض السرطان.

ويعتبر عباس من أبرز المعارضين السوريين لنظام الأسد منذ التسعينيات، كما شارك في منتديات ربيع دمشق، وكان من مؤسسي المنتدى الثقافي، وشارك بتأسيس “الرابطة السورية للمواطنة” و”جمعية حقوق الإنسان”​ في سوريا، وكان أستاذاً في المعهد الفرنسي للشرق الأدنى.

“حسان عباس” من مواليد مدينة مصياف بريف حماة، عام 1955، ودرّس 10 سنوات في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، ودُعي محاضراً في عدد من الجامعات والمعاهد العربية والأوروبية.

وهاجر “عباس” إلى فرنسا عام 1992، وحصل على شهادة الدكتوراة في النقد الأدبي من جامعة السوربون الجديدة.

قد يعجبك ايضا