“الإدارة الذاتية” ترفع أسعار المحروقات ومطالبات بطرد “عبد المهباش”

جسر – متابعات

رفعت “الإدارة الذاتية” في شمالي وشرقي سوريا أسعار جميع أصناف المحروقات، في المناطق التي تسيطر عليها، الأمر الذي تسبب بحالة استياء واسعة بين أهالي وسكان هذه المناطق.

ونشرت “الإدارة الذاتية” التابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) عبر معرفاتها الرسمية مساء اليوم الاثنين، نص القرار الذي يقضي بزيادة أسعار المحروقات.

وجاء في نص القرار الموقّع من الرئيسين التنفيذيين المشتركين “بريفان خالد” و”عبد المهباش”، قائمة بالأسعار الجديدة:
المازوت المخصص للمطاحن والأفران بسعر 100 مائة ليرة سورية.
المازوت المخصص للتدفئة والزراعة بسعر 250 مائتان وخمسون ليرة سورية.
المازوت المخصص لمكتب الصناعة والخدمات بسعر 300 ثلاثمائة ليرة سورية.
المازوت الممتاز بسعر 400 أربعمائة ليرة سورية.
المازوت المخصص للمنظمات بسعر 500 خمسمائة ليرة سورية.
الكاز السائل بسعر 300 ثلاثمائة ليرة سورية.
البنزين السوبر بسعر 410 أربعمائة وعشر ليرات سورية.
البنزين الممتاز المستورد بسعر 0.65.5 خمسة وستون سنت ونصف سنت أمريكي.
أسطوانة الغاز المنزلي بسعر 8000 ثمانية آلاف ليرة سورية.
أسطوانة الغاز التجاري المخصص للمنشآت الصناعية والتجارية بسعر 15000 خمسة عشر ألف ليرة سورية.

وأثار قرار “الإدارة الذاتية” الذي حمل الرقم “119”، استياء الناس في مناطق سيطرتها، وطالب البعض على مواقع التواصل الاجتماعي بإلغاء القرار، وطرد الرئيس التنفيذي المشترك “عبد المهباش”، معتبرينه هو المسؤول عن هذا القرار، دون التطرق لمسؤولية “بريفان خالد” الرئيسة المشتركة الثانية.

ويعاني الكثير من أهالي وسكان مناطق الجزيرة السورية من أوضاع إنسانية صعبة، فاقمتها أزمة فيروس “كورونا”، ومن الارتفاع الحاد في الأسعار، المقترن بالانهيار المستمر لقيمة الليرة السورية.

قد يعجبك ايضا