بعد سقوط ضحايا.. “قسد” تخضع لمطالب المتظاهرين في منبج

جسر – حلب

خضعت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) للاحتجاجات التي بدأها أهالي منبح منذ أيام، وأعلنت إيقاف عمليات “التجنيد الإجباري”، بعد توتر شهدته المنطقة، سقط خلاله عدد من الضحايا بين قتيل وجريح.

وبعد اجتماع بين “مجلس منبج العسكري” وشخصيات من عشائر منبج، أمس الأربعاء، قررت “قسد” إيقاف العمل بما يسمى “قانون واجب الدفاع الذاتي”.

وخرج المئات من المتظاهرين في مدينة منبج خلال الأيام الماضية، احتجاجاً على سياسيات “الإدارة الذاتية” و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وواجهت “قسد” الاحتجاجات بالرصاص الحي، ما أدى إلى مقتل 8 أشخاص، وإصابة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

واتهمت “قسد” النظام السوري و”داعش” وتركيا، باستغلال الاحتجاجات، متنصلة من مسؤوليتها عن سقوط الضحايا أثناء الاحتجاجات.

قد يعجبك ايضا