منشور في “فيسبوك” لمصطفى بالي يجعله مادّة للسخرية والتندر

جسر – متابعات

تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة منشور للمدير السابق لمكتب “قوات سوريا الديمقراطية” الإعلامي، مصطفى بالي، وصفه البعض بـ”المتناقض” و”المثير للسخرية”.

وامتدح بالي في منشوره إجراء امتحانات الثانوية العامة في مناطق “الإدارة الذاتية” و”قسد”، باللغة الكردية، قائلاً: “امتحانات الثانوية (الباكلوريا) التي تمت اليوم في الجزيرة وقبلها في عفرين وكوباني باللغة الأم إنجاز ومكسب تاريخي لشعبنا ولثورته وإحياء حقيقي لكل ما تم إنكاره وطمسه؛ إحياء اللغة يعني إحياء الهوية”.

ونشر مستخدمون صورة لبطاقة امتحانية تعود لابن مصطفى بالي واسمه “شيركو”، ويتضح كما هو مكتوب على البطاقة، أن “شيركو” يقدم امتحانات شهادة التعليم الأساسي في المدارس التي يديرها نظام الأسد بمدينة حلب، والتي تعتمد بطبيعة الحال اللغة العربية، ومناهج مختلفة عن تلك التي فرضتها “الإدارة الذاتية” بالقوة على أهالي وسكان المناطق الخاضعة لسيطرتها في شمالي وشرقي سوريا.

واتضح أثناء التحقق من المنشور، أنه تصريح لعضو هيئة الرئاسة المشتركة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) قبل أيام، نقله بالي، ومن ثم حذفه في وقت لاحق.

قد يعجبك ايضا