أكثر من نصف قرن من حكم عائلة الأسد.. “بشار” يؤدي “اليمين الدستورية”

جسر – متابعات

أدى رأس النظام السوري بشار الأسد، اليوم السبت، “اليمين الدستورية” لولاية رئاسية رابعة مدتها 7 سنوات، بعد إجراء “الانتخابات الرئاسية” المزعومة في 26 أيار الماضي، والتي أعطت لبشار الأسد أغلبية الأصوات بنسبة 95.1%.

ودشن بشار الأسد اليوم 7 سنوات إضافية من حكم عائلة الأسد للبلاد، المستمر منذ 50 سنة.

وقال بشار في كلمة عقب أدائه “اليمين” إن “أعداء سوريا أرادوا تقسيمها ولكن الشعب السوري أطلق رصاصة الرحمة على مشاريعهم”، مضيفاً: “أدعو كل من راهن على انهيار الدولة أن يعود إلى حضن الوطن لأن الرهانات سقطت وبقي الوطن”.

وأعرب راس النظام عن ثقته بروسيا وإيران، مشيراً إلى دورهما في تحرير أراضي سوريا.

ويحتل بشار الأسد منصب الرئيس منذ أكثر من 20 عاماً بعد أن ورث المنصب من والده حافظ الأسد، الذي توفي بعدما حكم سوريا لـ 30 سنة متتالية.

وجدير بالذكر أنه رغم توجيه المجتمع الدولي تهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لبشار الأسد، لم يمنعه ذلك من ترشحه للانتخابات الرئاسية. وسبق أن فاز فيها في 2014 بنسبة 88 بالمئة.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي في وقت سابق، عدم اعترافها بـ”انتخابات” نظام الأسد ونتائجها.

قد يعجبك ايضا