وزير خارجية الصين يزور دمشق ويلتقي ببشار الأسد

جسر – متابعات

زار وزير الخارجية الصيني وانغ يي، دمشق، اليوم السبت، في زيارة هي الأولى من نوعها، تزامنت مع أداء رأس النظام “اليمين الدستورية”.

وكان وزير خارجية النظام فيصل المقداد، في استقبال وزير خارجية الصين والوفد المراقق له، في مطار دمشق.

واجتمع الوزير الصيني ببشار الأسد، ونشرت صفحة “الرئاسة السورية” في فيسبوك بياناً قالت فيه: “أكد وزير الخارجية الصيني استمرار بلاده في دعم الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب ومواجهة الحصار والعقوبات اللاإنسانية المفروضة عليه، والوقوف ضد التدخل في الشؤون الداخلية للشعب السوري وكل ما يمس سيادة سورية ووحدة أراضيها”.

وأضاف البيان أنه “تم خلال اللقاء التوافق على الانطلاق نحو مرحلة جديدة في تعزيز هذه العلاقات وفتح آفاق أوسع للتعاون الثنائي في كل المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين”.

وبرى مراقبون أن زيارة الوزير الصيني تحمل معها اتفاقات اقتصادية عدة مع نظام بشار الأسد، في تحدٍ للعقوبات الأمريكية والأوروبية على النظام.

قد يعجبك ايضا