بينهم “حمشو” و”القاطرجي”.. أنباء عن هجوم لأسماء الأسد على رجالات النظام المقربين من بشار

جسر – متابعات

تحدثت حسابات وصفحات إخبارية موالية للنظام، عن “حملة ضد الفساد” تقودها أسماء الأسد زوجة رأس النظام بشار الأسد، ضد شخصيات رسمية ورجال أعمال وشركات مقربة من النظام ورأسه.

وقالت الحسابات إن أسماء الأسد تقود الحملة “ضد الفساد” بشكل شخصي، واستهدفت مجموعة من رجال الأعمال والتجار والكيانات.

وتحدثت عن عمليات حجز على الأموال وإنذارات بالدفع وقرارات بمنع السفر، استهدفت المتهمين بالفساد والتهرب من دفع الضرائب والديون.

وأشارت إلى أنه من بين الذين استهدفتهم أسماء الأسد، رئيس اتحاد كرة القدم السابق فادي الدباس، وزوجته سماح الجابي.

كما طالت الحملة رجال اعمال كبار مقربين من دائرة نظام بشار الأسد، مثل سامر الفوز، ووسيم قطان، وماهر خوندة، وخالد حبوباتي، وسامر درويش، ونعيم الجراح.

كما استهدفت الحملة أيضاً شخصيات من “آل حمشو” و”آل خياط” و”آل قاطرجي”.

وذكرت أن القصر الجمهوري أصدر قراراً بمنع الأخوة “قاطرجي” من مغادرة سوريا، مع إعطائهم مهلة 30 يوماً لتسديد المستحقات المالية المترتبة عليهم، وإيقاف عمل المليشيات المسلحة التابعة لهم، وتسليم السلاح لـ”الأمن العسكري” وإنهاء كافة المهمات الأمنية الممنوحة لهم مباشرة.

قد يعجبك ايضا