خبير لـ”جسر”: هناك احتمال جدي لإنهيار حركة نور الدين الزنكي إذا لم تتلق مؤازرة

جسر: مصادر:

تمكنت هيئة تحرير الشام من التقدم في مناطق ريف حلب الغربي وسيطرت على عدد من أهم معاقل حركة الزنكي المنضوية في الجبهة الوطنية للتحرير، ما تسبب بتراجع الزنكي ومحاولة بناء خطوط دفاعية جديدة لمنع سقوط قبتان الجبل ومحيطها، كما وردت انباء عن سقوط بلدة عنجارة، المعقل الرئيسي للزنكي بيد هيئة تحرير الشام في الساعات الماضية،  وهو أكبر تقدم تحققه هيئة تحرير الشام ضد الزنكي منذ بداية المعارك بين الطرفين في آذار ٢٠١٧.

وقد صرح خبير مطلع على مجريات الصراع بين الفصائل شمال سوريا لجسر ، بان وضع حركة نور الدين الزنكي اصبح حرجا في الساعات القليلة الماضية. فبينما تحرز فصائل الجبهة الوطنية للتحرير تقدما في ادلب، فان حركة نور الدين الزنكي تخسر معاقلها في ريف حلب الغربي لصالح هيئة تحرير الشام.
وقال الخبير الذي رفض الكشف عن اسمه، إن الحركة قدتلجأ إلى الانسحاب من الجبهة الوطنية، أو تتعرض للانهيار التام، اذا استمر الضغط الحالي عليها من هيئة تحرير الشام دون مؤازرة حاسمة من فصائل الجبهة الوطنية الأخرى.

وقد حصلت “جسر” على رسالة صوتية من توفيق شهاب الدين، قائد حركة نور الدين الزنكي، يناشد مقاتليه ويطالب أهالي قرى ريف حلب الغربي بمؤازرة الحركة في قتالها ضد الهيئة، وعدم الالتفافات للشائعات، منوهاً إلى أن بعض المناطق التي تسيطر عليها الحركة سقطت دون قتال.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق