وفاة طفلة في مخيم الركبان الصحراوي بسبب البرد القارس و60 الف لاجيء متروكون لمصيرهم

جسر : مراسل درعا

توفيت طفلة في مخيم الركبان للاجئين على الحدود السورية الأردنية، صباح اليوم الاربعاء بسبب برودة الطقس وسوء العناية الصحية في المخيم.

 

وأفاد “مصدر طبي من المخيم” ان الطفلة تبلغ من العمر 3 سنوات توفيت صباح اليوم في مخيم الركبان على الحدود السورية الاردنية نتيجة البرد القارس الذي ضرب المنطقة في المخيم منذ ايام لتنقل إلى النقطة الطبية، التي لم تتمكن من إنقاذها بسبب عدم توفر المعدات اللازمة.

 

وكانت قد توفيت طفلة حديثة الولاد  الأسبوع الفائت في المخيم، وسط تزايد حالات الوفيات بين الأطفال، نتيجة تدهور الوضع الصحي والمعيشي داخل المخيم منذ شهور.

ويعيش في  المخيم  أكثر من ٦٠ ألف لاجئ سوري غالبيتهم من النساء والأطفال يفتقر لأبسط،الخدمات   الصحية والتدفئه ومياه الشرب، ويقع المخيم  في منطقة صحراوية قاحلة لا تحتوي على أيّة مصادر مائية.

يذكر أن مخيم الركبان يقع على الحدود السورية الاردنية في منطقة صحراوية قاحلة لا تحتوي على أيّة مصادر مائية، أو آبار يمكن الاعتماد عليها لمساعدة الأهالي، فيما يوجد بالقرب من المخيم بعض مواقع تجمع مياه الأمطار وهي غير صالحة للشرب أو الاستعمال البشري.يستخدمونها كمياه للشرب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق