ارتفاع أسعار اللحوم إلى 3500 ل.س للكيلو بسبب تهريب الأغنام من مناطق درع الفرات (نشرة اسعار)

 

جسر : مراسل  إعزاز

تشهد مناطق الشمال السوري ارتفاعاً ملموساً  في أسعار الخضار والفواكه واللحوم، بسبب الاشتباكات بين الفصائل المسلحة وقطع الطريق بين إدلب والريف الشمالي لمدينة حلب، أما ارتفاع أسعار اللحوم فتعود بشكل رئيسي إلى عمليات تهريب الأغنام لمناطق سيطرة قسد شرقي الفرات.

وبحسب مراسل جسر في مدينة إعزاز  فإن سعر كيلو البندورة وصل ل 550 ل.س بعد أن كان ب 250 ل.س، وسعر كيلوا البطاطا أصبح 250 ل.س بعد أن كان ب 175 ل.س، والبصل ب 200 ل.س بعد أن كان ب 125 ل.س.

وقال بائع الخضار نعيم عثمان لجسر إن  السبب انقطاع  الطريق بين إدلب والريف الشمالي لمدينة حلب، منذ عشرة ايام بسبب الاشتباكات الدائرة، وأيضا بسبب الغلاء وموجة البرد والصقيع والأمطار الغزيرة التي حلت بكامل سوريا، والتي أدت لتراجع المحاصيل الزراعية ما انعكست على سعر الخضار. وأضاف عثمان سبباً آخر لارتفاع سعر البصل والبطاطا وهو تصديره للعراق عبر منبج.

وحول أسعار اللحوم أوضح مراسل جسر أنها وصلت اليوم لسعر 3500 ل.س للكيلو غرام الواحد بعد أن كانت بـ 2500 ل.س والسبب حسب بعض التجار هو تهريب المواشي لمناطق سيطرة قسد عن طريق منبج، فقد كان سعر الخروف 1000 ل .س للكيلوغرام، أما الآن فاصبح 1500 ل .س وأيضا السبب هو الأمطار الغزيرة التي تبشر بموسم جيد، ما جعلت مربو المواشي يعزفون عن بيعها الآن و رفع أسعارها، من أجل تسمينها لتزن أكثر.

وعن أسعار المواد التموينية قال مراسل جسر، أنها ثابته حيث سجل سعر كيلو السكر 225.ل.س وكيلو الشاي 3400 ل.س وكيلو الرز 500 ل.س.

اما أسعار الألبان والأحبان، فقد وصلت عبوة اللبن الغنم 750 ل.س ولبن البقر 350 ل.س أما الجبن سعر الكيلو بـ 1200 ل.س.

يشار ان سكان ريف حلب الشمالي والشرقي يعانون من أوضاع معيشية صعبه بسبب الغلاء الفاحش وضعف الدخل وتفشي البطالة وخصوصا بين المهجرين والنازحين.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق