سيول في المنطقة الساحلية وتوقعات بفيضان بحيرة مشقيتا

 

اللاذقية: جسر:

توقعت مديرية الموارد المائية في محافظة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام السوري فيضان بحيرة سد 16 تشرين على نهر الكبير الشمالي في قرية مشقيتا.
وحذرت المديرية سكان القرية من إمكانية فيضان البحيرة، وبالتالي غرق المنازل المجاورة لها ولبوابات التصريف الخاصة بها، وهو ما قد يعني كارثة تحل بالمئات من سكان القرية، والذين يمتلكون منازل وأراض زراعية بجوار البحيرة. ويأتي التحذير في ظل استمرار هطولات مطرية غزيرة في مناطق من الساحل السوري، أدت إلى قطع بعض الطرقات الزراعية، وانجراف في الأتربة في المناطق الجبلية، حيث نقل مصدر فضل عدم الكشف عن اسمه لصحيفة “جسر” أن انجرافات في تربة في مناطق من ريف طرطوس أدت إلى دمار أراض زراعية واسعة في عدة مناطق من بانياس ودريكيش وغيرها، مشيراً إلى أن المحاصيل الزراعية لهذا العام ستكون في أدنى مستوياتها، وأن غالبية البيوت البلاستيكية في ريف طرطوس الشمالي قد دمرت بسبب العواصف المطرية والرياح.

وفي ظرف مشابه غُمرت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية الواقعة على الحدود السورية اللبنانية في ريف طرطوس بالمياه المتجمعة خلف الساتر الترابي على الحدود، الذي تم إنشاؤه مؤخراً لمنع التهريب.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق