تحديث: وفاة رجل على خلفية اطلاق نار عشوائي على مظاهرة في الشحيل

افاد مراسل جسر بوفاة المواطن ابراهيم الحسيان الشاهر، متأثراً بجراح اصيب بها، عقب اطلاق قوات سوريا الديموقراطية قوات التحالف الدولي النار لدى لتفريق مظاهرة احتجاجية في الشحيل.

هنا الخبر الذي نشرته جسر قبل نحو ساعة عن المظاهرة واطلاق النار على المتظاهرية.

(تظاهر أهالي بلدة الشحيل، شرق دير الزور، مطالبين بتنفيذ وعود سابقة من الإدارة الذاتية وقوات قسد، بتحسين الواقع المعيشي والخدمات في البلدة.

توجهت التظاهرة الاحتجاجية بعد ذلك إلى حقل العمر النفطي القريب، فاستهدفتهم قوات تابعة لقسد، الامر الذي اجبر الاهالي على الرد.

ويقول مراسل جسر أنه و وفقاً لافادة الأهالي، قام عناصر قسد بابلاغ الجنود الامريكيين المتمركزين في قاعدة حقل العمر العسكرية، أن المتظاهرين هم عناصر من داعش يريدون مهاجمة الحقل. وقد انتشرت القوات الاميركية في الحال، ووفتحت النار على الأهالي، ووانتشر الجنود الاميركان في مدينة الشحيل بعربات الهمر، مع اطلاق نار كثيف لمدة نحو ساعة، ونجم عن ذلك عدد من الإصابات في صفوف المدنيين.

مراسلنا قال أن الأمور عادت إلى الهدوء الآن، وتجري الآن مفاوضات بين قسد وممثلي الاهالي).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق