قسد تقيل “لقمان” وتعين خلفاً له “كيندال”لإدارة داخلية الرقة

مراسل الرقة: جسر

خليل لقمان – المسؤول المقال من داخلية الرقة

أعفت وحدات حماية الشعب الكردية صباح اليوم الاثنين احد قياديي الرقة بعد أكثر من عام على توليه منصبه.

وأوضح مصدر عسكري (فضل عدم ذكر اسمه) من ضمن مكتب ديوان ساحة الرقة لجسر أنه  تمت إقالة القيادي في داخلية الرقة خليل لقمانالملقب “لقمان الساحة” من قبل وحدات حماية الشعب الكردي، والذي يعتبر منصبه كمنصب المحافظوعينت بدلاً منه المدعو كيندالوهو قيادي كردي من أرياف الحسكة”.

واستلم لقمان الساحة إدارة المدينة بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية قسد على مدينة الرقة في شهر تشرين الثاني عام ٢٠١٧ وبقي في منصبه حتى اليوم.

وفيما توجه بعض زعماء العشائر في الرقة لتهنئة القائد الجديد “كيندال” بمنصبه الجديد، فإن آخرين من المدينة يتهمون سلفه لقمان خليلاو لقمان الساحة كما يطلقون عليه، المسؤولية عن العديد من عمليات التصفية والنهب والسرقة التي جرت داخل مدينة الرقة، خاصة في بداية سيطرة قسد على المدينة، فيما لم يتنس لجسر التحقق من صحة هذه الادعاءات، احد سكان الرقة(فضل عدم ذكر اسمه) دلل على اتهام لقمان بالقول هو صاحب القرار بعدم دخول المدنيين الى الرقة بعد انسحاب داعش منها، ما سمح بعمليات تعفيش المنازل والمحلات

ويشار الى أن المسؤول المقال “لقمان” والمسؤول المعين خلفا له “كيندال” هما من القومية الكردية ومن منتسبي قوات حماية الشعب ما يشير الى قرار ضمني بعدم تعيين أشخاص من خارج الكرد لقيادة الرقة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق