ميلشيا حزب الله تواصل الانسحاب من بلدات سوريّة

جسر: خاص:

أفاد مصدر  لـ”جسر”، رفض الكشف عن اسمه، أن ميلشيا حزب الله انسحبت من بلدة فليطة الاستراتيجية، إلى جهة مجهولة.

وكانت الميلشيا قد انسحبت على نحو فجائي أيضا من مدينة يبرود، وأخلت المربع الأمني التابع لها في حي القاعة.

المصدر المطلع اضاف بأن هذه دوافع هذه الانسحابات غامضة حتى الآن، ودعا للانتظار ومعرفة ما اذا كان الحزب سينسحب من منطقة قارة ايضا أم لا، لأن ذلك ان حدث فإنه يعني تحولاً استراتيجياً في الخارطة العسكرية لمنطقة القلمون.

مصدرنا، اشار إلى احتمالين متباينين يمكن أن يكونا وراء هذه التحركات، الأول هو توجه عناصر حزب الله إلى درعا، والاقتراب من الحدود مع اسرائيل تمهيداً لضغط ايراني مستقبلي عليها. والآخر أن يكون الانسحاب بطلب روسي. واوضح مصدرنا أن الاحتمال الأخير سيكون مؤكداً فيما لو انسحبت ميلشيا الحزب من منطقة وادي بردى أيضا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق