دير الزور: مفاوضات الأب لم تنقذه..الخاطفون أخذوا المال وقتلوا الابن

مراسل دير الزور: جسر

قتلت مجموعة مسلحة مجهولة الشاب أحمد عيد العلوان من بلدة محكان بريف ديرالزور الشرقي بعد خطفه من سوق بلدة ذيبان بريف ديرالزور الشرقي والتي تسيطر عليها قسد.

أفاد مراسل جسر من المنطقة بأن الشاب العلوان تمّ خطفه عصر الاثنين الفائت بعد خروجه من سوق بلدة ذيبان للأغنام، حيث اقدمت مجموعة مسلحة ترتدي زي قسد على توقيفه واقتياده الى جهة مجهولة ليتم التواصل مع ذويه لاحقاً، وطلب فديه قدرها 50 مليون سورية.

والمجموعة الخاطفة أرفقت طلبها بإرسال فيديو للشاب، وهو يطلب من أهله أن يدفعوا المبلغ، و أنه بحاله سيئة جداً كما ظهر في الفيديو .

لكن الأب عرض دفع مبلغ 12 مليون ليرة سورية، والسيارة التي تمت سرقتها عندما تمّ خطف الشاب، وتم الاتفاق على تسليم 10 ملايين مسبقآ عن طريق وضع النقود في مكان ما تم الإتفاق عليه، وما تبقى يسلم لاحقآ بعد الإفراج، وفعلا نفذ أهل الشاب المخطوف الإتفاق، إلا أنهم تفاجئوا صباح اليوم الخميس بوجود جثة الشاب مقتولاً وتبدو على جثته آثار التعذيب.

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق