“داعش” يستسلم والمعتقلون يخرجون على دفعات

جسر: دير الزور:

افاد مراسل جسر، بأن تنظيم داعش في جيبه الاخير، في قريتي السفافنة والمراشدة، قرب الحدود السورية العراقية، قد قبل الاستسلام أخيرا.

وقالت مصادر مطلعة من ضمن مجموعة التفاوض مع من تبقى من التنظيم لـ”جسر”: “إن عناصر التنظيم قبلوا الاستسلام، وتسليم المعتقلين الذين تحت قبضتهم، اضافة إلى الاسلحة والاموال”.

وقد عقد الاتفاق الأخير بين ما يعرف بـ”قائد ساحة دير الزور” في قسد، ويدعى “روني” ومسؤول العلاقات العامة في داعش ويدعى “أبو عائشة الجزائري”.

ونص الاتفاق على تسليم عناصر داعش لانفسهم، والمعتقلين، والذهب الذي بحوزتهم، على دفعات، مقابل تعهد قسد بمحاكمتهم وفق الاعراف والقوانين الدولية، واطلاق سراح عوائلهم .

وقد بدأ تنفيذ الاتفاق بالفعل، حيث تم اطلاق سراح ١٠ معتقلين نهار أمس، وورد لجسر اسم واحد منهم فقط. فيما قام نحو ٧٠ عنصراً من داعش بتسليم أنفسهم، وتمكن مراسل جسر من تصوير “فيديو” للقافلة التي اقلتهم.

كما قامت قسد نهار أمس أيضا بادخال قافلة اغذية وادوية للعناصر المتتبقين داخل جيب داعش.

(الباغوز نهار أمس بعدسة مراسل جسر)

قد يعجبك ايضا