لأول مرة خبراء روس يدخلون سد الفرات بحماية قسد

مراسل الرقة / جسر

زار وفد روسي يضم عدد من الخبراء الروس مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي.

وقال مراسل جسر إن وفداً من الخبراء الروس دخلوا منذ يومين مدينة الطبقة عبر ريف الطبقة الجنوبي وذلك بحماية كبيرة من قوات سوريا الديمقراطية قسد.

وإضاف مراسلنا أن الخبراء الروس لازالوا حتى اليوم الخميس في مدينة الطبقة ويعملون على فحص سد الفرات الواقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية قسد في مدينة الطبقة.

يذكر أن هذه المرة الأولى التي يدخل فيها خبراء روس إلى مدينة الطبقة منذ خروجها عن سيطرة قوات الأسد منذ ما يقارب ٦ سنوات ونصف.

يعد سد الفرات من أهم السدود في سوريا والوطن العربي، ويستفاد منه في مشاريع زراعية وفي توليد الكهرباء، وقد اطلقت في اوقات سابقة عدة تحذيرات من انهياره جراء تعرضه للقصف.

ويحوي السد ثماني بوابات تصريف مياه مزودة بعنفات توليد الطاقة الكهربائية. ومحطة التحويل التي تتفرع منها خطوط التوتر العالي نحو مناطق عدة في سوريا، ويولد سد الفرات 880 ميغاواط بالساعة إذا عملت مجموعاته الثماني التي تبلغ طاقة كل واحدة منها نحو110 ميغاواط. وتعتبر محطة سد الفرات أول محطة كهرمائية في سوريا.

ما يعني إن إعادة تشغيله بطاقته الكاملة هو حاجة حيوية لسكان سوريا عموما، وانهياره كارثة في حال حصولها ستؤدي كنتيجة مباشرةالى غمر ثلث مساحة سوريا, فضلا عن تأثر مناطق واسعة في العراق تصل إلى مدينة الرمادي عاصمة محافظة الأنبار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق