عائلات في الجبل تتبرأ من أبنائها… وهذه هي الأسباب

مراسل جسر: السويداء

تبرأ آل حمزة من أحد أبناء العائلة ويدعى نبراس المتهم بقتل شاب من عائلة أخرى (العيد)، وهي ليس الحادثة الوحيدة التي تبادر بها عائلة الى مثل هذا الفعل.

وتم اليوم الخميس اجتماع حضره سماحة الشيخ حمود الحناوي والأستاذ ابو اكرم سلمان الشومري مع آل حمزة وآل العيد تم الاتفاق على ما يلي :

الفاعل بما فعل .

آل حمزة غير مسؤولين عن تصرفات وأعمال ابنهم نبراس. –ملاحقة المدعو نبراس حمزة بشخصه فقط.

تم قبول هذا الحل من الطرفين..

وعلى الأثر قامت قوات شيخ الكرامة باستهداف منزل نبراس فهد حمزة بقذيفة أر بي جي، بعد اتهامه بقتل الشاب وسام العيد وذلك بعد إخلاء المنزل من قبل عائلته وتمّ وإحراق مشحم وسيارة للمتهم.

وفي سياق آخر سلمت عائلتان من محافظة السويداء، شخصين للجهات الأمنية، بعد اتهامهما بجريمة قتل مواطن دمشقي، قُتل قبل يومين أمام أفراد عائلته.

ويذكر أن عائلتي النصاروبكريبادرتا لتسليم الشابين كمي النصاروليث بكريإلى الجهات الأمنية للتحقيق معهما، على خلفية اتهامات طالتهما بالمسؤولية عن جريمة قتل المواطن فراس عمر هواري“.

ونقلت مصادر صحفية أن أفراد عائلة المغدور فراس، الذي قتل أمام أعينهم، اتهموا الشخصين بالجريمة، مؤكدين أنهما كانا يستقلان دراجة نارية ويلحقان بفراس وعائلته لابتزازه وسلب مبلغ مالي منه، قبل أن يطلق أحدهما النار على السيارة.

وسبق لعائلات من ال الشعراني ومن ال نصر وغيرها قد تبرأت من أعمال أبنائها، بعد ثبوت تورطهم في أعمال إجرامية بحق أبناء من عائلات أخرى، وذلك قطع الطريق على تطورات اكبر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق