خلية لداعش “تذبح”  مسؤول حاجز في قسد بعد مواعدته عن طريق امرأة

مراسل دير الزور: جسر

تمكنت خلايا تابعة لتنظيم داعش من استدراج عنصر يتبع لقوات سوريا الديمقراطية قسد من مقره في بلدة أبو حمام في ريف دير الزور، وذلك من خلال امرأة كانت تتواصل معه على هاتفه الجوال.

مراسل جسر أكد نقلاً عن زملاء العنصر المسؤول عن حاجز بلدة أبو حمام واسمه (خليل الزينات) بأنه كان يتراسل مع امرأة، واعطته موعد للقاء بها مساء أول أمس الاربعاء، في مكان قريب من حاوي(بادية) بلدة ابو حمام، وفعلاً ذهب الشاب الزيات على دراجة نارية وبلباسه العسكري يحمل بندقيته وجعبته  قاصداً مكان اللقاء في الموعد المحدد، إلا أنه لم يعد، ليفاجأ الجميع ببث صورة إعدامه (على مواقع التواصل الاجتماعي)من قبل خلية تتبع لداعش (نحراً) في اليوم التالي .

ويشار أن الشاب هو عسكري عمره 22 سنة يخدم في قوات الدفاع الذاتي وهو من  محافظة الحسكة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق