الموت الغامض يلاحق قادة فصائل “المصالحة” في درعا.. وفاة قائد فرقة عمود حوران بمرض مجهول

جسر: درعا:
توفي صباح “محمد محمود اليونس العليان الحريري”، القيادي السابق في فرقة عامود حوران، في مدينته بصر الحرير بريف درعا الشرقي، متاثرا٫٫٫٫٫٫ص بمرض تعرض له منذ نحو شهر.
مقربون من القيادي المذكور، قالوا أنه شكى من أوجاع في كليته، واضطر لمراجعة المشفى الوطني في درعا، وبعد تلقي العلاج فيها انهارت صحته بشكل متسارع، ليصاب بما يشبه الشلل والعجز عن الكلام، وتفاقمت امراضه بسرعة كبيرة لتودي بحياته صباح اليوم.
 يذكر أن مدينة بصر الحرير قد شهدت هذا الاسبوع عملية اغتيال للشيخ موسى الحريري، أحد قادة الحراك الثوري هناك، فيما شهدت مختلف مناطق حوران عمليات اغتيال وتصفية لعدد كبير من قادة الفصائل المعارضة التي عقدت تسويات ومصالحات مع نظام الأسد، وبلغ عددهم بلغ ٤٠ قيادياً، منهم  ابازيد واحمد الفالوجي رئيس مركز شرطة درعا الحرة سابقا، بواسطة عبوة ناسفة  زرعت بالقرب من مقبرة الشهداء او كما تعرف “البحار “. والقيادي السابق مشهور الكناكري، قائد فصيل اللواء الرابع مشاة،

و يوسف الحشيش وهو قيادي سابق في جيش المعتز بالله، و عمر الشريف  “ابو وسام الاسود” وهو قائد عسكري سابق في فصيل جيش اليرموك، ومنصور الحريري ” ابو حيدر” وهو قيادي سابق في فصيل فرقة فلوجة حوران، ومحمد البردان ” ابو النور” قيادي سابق في فصيل جيش المعتز بالله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق