القامشلي: مفاوضات تسفر عن تبادل “مختطفين” بين قسد والدفاع الوطني

مراسل القامشلي: جسر

أطلق أمس سراح معتقلين ومختطفينبشكل متبادل من قبل كلٍ من ميليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام في مدينة القامشلي وقوات سوريا الديمقراطية (قسد).

وبحسب مصادر مراسل جسر في المدينة، وكانت عمليات اعتقال متبادلة تمت بين الطرفين، بدأت قبل يومين اثر اعتقال مسؤول في المصالحات الوطنية التابع للنظام المدعو صدام الكيرطمع قيادي آخر في ميليشا الدفاع الوطني وهو قائد سرية مقر حاموالمدعو محمد حسين السليمليقوم بعدها عناصر من الدفاع الوطني بخطف عدد من العناصر التابعين لقسد ومسؤول كبير في هيئة الاقتصاد التابعة للإدارة الذاتية وهو جمال امين حموالذي ينحدر من مدينة الدرباسية وتم اعتقاله من قبل الدفاع الوطني في حي حارة طيبمدينة القامشلي الذي يقع تحت سيطرة النظام مع سيارة دفع رباعي ومرافقه.

كما قام عناصر من ميليشا الدفاع الوطني بحجز سيارة إطفاء تابعة للادارة الذاتية من فوج إطفاء القامشلي مع طاقمها وذلك بالقرب من قرية الخزنةالواقعة على الطريق الدولي بين بلدة القحطانية ومدينة القامشلي بعد عودتها من اخماد الحرائق في القحطانية.

مصدر خاص أفاد لمراسل جسر ( رفض الكشف عن اسمه) بأن مفاوضات جرت بين قوات قسد وبين النظام عن طريق ضابط الارتباط العقيد غطفانالمرسل من قبل مكتب الأمن الوطني بدمشق لحل هكذا مشاكل تحصل بين النظام والادارة الذاتية أنه تمت عملية التبادل ليلة أمس في مطار القامشلي واطلاق سراح المعتقلين من قبل الطرفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق