ضحايا وجرحى مدنيين بقصف روسي بالرغم من إعلان الهدنة!

 

خاص/ جسر

طال قصف جوي بلدتي “حاس و معرة حرمة”، أسفر عن استشهاد امرأة وإصابة خمسة آخرين في حاس، واستشهاد شخص آخر مع وقوع إصابات في معرة حرمة.

كما قصفت الطائرات الحربية مدن “اللطامنة” و “كفرزيتا” بالصواريخ الفراغية بريف حماة الشمالي.

وفي ادلب، طال قصف جوي مماثل مدينتي و”كفرنبل” و “خان شيخون” في ريف إدلب الجنوبي، في حين أغار الطيران الحربي التابع لقوات النظام بالصواريخ الفراغية على اطراف بلدتي “احسم، المسطومة” بريف ادلب الجنوبي.

كما شنت الطائرات الحربية غارات بالصواريخ الفراغية أستهدفت قرى وبلدات “تل مرديخ” و “حيش” و “الهبيط” و “جبل الأربعين” بريف إدلب الجنوبي. كما قام الطيران الحربي التابع لقوات النظام بقصف مطار تفتناز العسكري بغارة بالصواريخ الفراغية بريف إدلب الشرقي.

بينما تسبب قصف جوي بمقتل رجل وإصابة امرأتين بجروح بليغة، لمخيم النازحين في محيط بلدة “تلحديا” بريف حلب الجنوبي بالقرب من اتوستراد دمشق حلب الدولي. الجدير ذكره أن تصعيد النظام وروسيا يأتي بعد أقل من 48 ساعة على “هدنة” في إدلب وحماة، فيما استأنفت الطائرات الحربية القصف الجوي ضد مناطق المدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق