الشبكة السورية تتعرض لهجوم روسي: الهدف تلميع النظام!

أدانت الشبكة السورية لحقوق الانسان الهجمة التي تتعرض لها من قبل الإعلام الممول من قبل روسيا، وقالت إن هذه الحملة سببها الخشية الروسية من فضح جرائمها هي وحلفائها في سوريا.

جاء ذلك في بيان نشرته الشبكة اليوم وحمل عنوان: “الصحفيون الموالون لروسيا يتهجمون بعنف وبأساليب صحافة سوداء على الشبكة السورية لحقوق الإنسان”.

وحسب البيان فقد تعرضت الشبكة السورية لحقوق الإنسان على مدى السنوات الماضية لنقد من قبل الخارجية الروسية مراراً، ومن قبل أطراف النزاع كافة في سوريا، وصدرت تهديدات وهجمات بربرية تُشكِّك بمصداقية الشبكة.
وأكدت الشبكة أن الاعلام المدافع عن جرائم النظام السوري وروسيا متضايق من قيام الصحف العالمية كالواشنطن بوست والنيويورك تايمز والجارديان والوول ستريت جورنال وغيرها، وكذلك الخارجية الأمريكية والبريطانية والفرنسية وغيرها بالنقل عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان منذ 8 سنوات.
وأضاف البيان: إن الصحفيين المدافعين عن جرائم النظام السوري وروسيا حزينون جداً لأن نسبة الانتهاكات الموثقة التي قام بها النظام السوري وروسيا هي الأعلى بفارق شاسع، ويرغبون أن طمس هذه النسبة، وفي الحقيقة فإن أمثال هؤلاء الصحفيين الذين يرغبون أن يستمر النظام السوري وروسيا في ارتكاب الجرائم، وأن لا تقوم أي صحيفة أو منظمة أو لجنة تحقيق بانتقادهم وفضحهم..

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق