الحسكة: طبيب ومحام وصاحب معمل يقدمون خدمات مجانية للمتضررين من الحرائق

مراسل الحسكة: جسر

بعد الحرائق التي أتت على محاصيل المزارعين في محافظة الحسكة وما نتج عنها من أضرار، أعلن عدد من المهنيين وأصحاب الفعاليات عن تعاطفهم من العائلات المنكوبة، وابدوا استعدادهم لتقديم خدمات مجانية لهم.

أفاد مراسل جسر عن إعلان طبيب أطفال ومحامي وصاحب معمل خراطيم زراعية بالحسكة عن تقديمهم خدمات مجانية للعوائل المتضررة من الحرائق التي التهمت محاصيل الفلاحين منذ بداية الموسم والى الان، في ظل إعلان كل من النظام والإدارة الذاتية الذين يسيطران على المحافظة بأن لا تعويض للفلاحين المتضررين من موجة الحرائق التي اجتاحت المنطقة، في ظاهرة غير مسبوقة لهذا الكم الهائل من الحرائق وبشكل يومي والى الان لم يتم حصر الأسباب الحقيقية لهذه الحرائق، غير أن الجميع يؤكد أنها مفتعلة.

معمل شمس للخراطيم الزراعية لصاحبه حنا عيسىأول من أعلن عن مساعدة الفلاحين، وذلك عبر منشور تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حيث عرض تقديم خراطيم زراعية من انتاج المعمل بشكل مجاني للفلاحين الذين التهمت الحرائق محاصيلهم الزراعية.

الطبيب سليمان العفر وهو طبيب أطفال أيضا أعلن عن قيامه بمعاينة أطفال العوائل المتضررة من الحرائق بشكل مجاني، الاهالي تواصلوا مع الدكتور سليمان، وأكد لهم بأن عيادته الكائنة في مدينة القامشلي بجانب مشفى دار الشفاء مفتوحة وبشكل مجاني للاطفال من العوائل المتضررة، وعند سؤالهم له عن كيفية معرفة العوائل المتضررة من غير العوائل المتضررة، أجاب أنه يعرف معظم العوائل تضررت من الحرائق وأنه ابن المنطقة، مؤكداً بأنه لن يحقق معهم بشان ذلك وأنه في الأيام العادية أي عائلة فقيرة يتم معاينة أطفالهم بالمجان، وهذه الأفعال ليست غريبة على أبناء محافظة الحسكة بل متجذرة فيهم.

أما المحامي ابراهيم الرحال من أبناء مدينة الحسكة وجه نداء الى الأهالي بمحافظة الحسكة ممن تضررت محاصيلهم الزراعية عن تقديم كافة الاستشارات القانونية بالمجان وذكر رقم هاتفه في أحد المنشورات للتواصل معه: المحامي إبراهيم أحمد الرحال للاستشارته في المواضيع القانونية.

الايادي البيضاء ليست بظاهرة جديدة على ابناء محافظة الحسكة ففي جميع الحوادث يقفون جنباً الى جنب في مساعدة أهاليهم الذين يتعرضون لحوادث وازمات في حياتهم اليومية على الرغم من أنهم لوحة فسيفسائية تمثل طوائف واديان مختلفة منهم المسيحي والمسلم والايزيدي والسرياني والعربي والكردي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق