الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية تعتذر عن خبر يتعلق باعتقال سوريين

تقدمت ادارة الوكالة الوطنية للاعلام باعتذار  لدار الفتوى ولادارة مسجد الشهداء في صيدا يتعلق بخبر نشرته الوكالة يفيد باعتقال أربعة سوريين كانوا داخل مسجد صيدا.

وأوضحت الوكالة أن الخبر مدسوس ولا أساس له من الصحة، وسيتم اتخاذ  الاجراءات اللازمة بحق  من تسبب بهذا الخطأ، مناشدة وسائل الإعلام التي نشرت الخبر أن تقوم بسحبه.

وفيما يخص الخبر الذي تم تداوله فإنه يتعلق باعتقال أربعة سوريين كانوا داخل مسجد صيدا بتهمة حيازة مسدسات، من قبل قوى الأمن الداخلي، بمؤازة قوة من فرع المعلومات.

وتشهد العلاقة بين السوريين واللبنانين توتراً ملحوظاً في الآونة الأخيرة

بعد قرار الحكومة اللبنانية هدم خيام اللاجئين الإسمنتية في مخيمات عرسال الحدودية مع سوريا.

إضافة إلى الحملة التي تقودها وزارة العمل اللبنانية وبعض الناشطين للحد من توظيف السوريين والأجانب على حساب المواطنين اللبنانيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق