اغتيال “عميل للنظام” من عائلة الحلقي بريف درعا الغربي

مراسل جسر: درعا

تمت فجر اليوم الخميس في مدينة جاسم بريف درعا الغربي  عملية اغتيال طالت أحد عملاء النظام المعروفين في المنطقة بولائهم الكبير له.

 

مصدر محلي أكد لصحيفة جسر قيام مجهولين باغتيال  محمد رشراش الحلقي ابن مدينة جاسم، مضيفاً بأنه  أحد عملاء النظام الذين  عملوا سابقاً في صفوف الجيش الحر.

 

وبحسب المصدر فإن القتيل محمد رشراش الحلقي ينتمي لعائلة موالية للنظام و لها ارتباطات أمنية كبيرة و كان يحض على تسليم السلاح للنظام بعد فرض سيطرة النظام على المحافظة و دخول الجيش إليها .

و كان يعمل مع أفراد عائلته  في مجال حفر الآبار غير المرخصة واستغلال صلاته وعلاقاته الأمنية بذلك مع أفراد عائلته وذلك بالتعاون مع لجنة حفر الآبار و الري في المحافظة.

 

كما  جرت عملية اغتيال شقيقه  سابقاً، وذلك في عام 2013 بسبب عمله على تشكيل اللجان الشعبية في المنطقة مع الدكتور قصي الحلقي أخ الدكتور وائل الحلقي رئيس الوزراء السابق.

 

و كما أوضح المصدر أن  شقيقه الأكبر الملقب عيد الرحمن الحلقي هو أيضاً عميل أمني للنظام و قد ترأس المجلس المحلي بجاسم لدورتين متتاليتين في الثورة، وكان يدير منصبه من مدينة الصنمين  حيث استغل منصبه في السرقة وأعمال تخريبية من النواحي الإنسانية ألحقت الضرر بالمدنيين المقيمين والمهجرين في المدينة تلك الفترة بحسب ادعاء المصدر.

 

و الجدير بالذكر تعرض أفراد عائلته لعدة محاولات اغتيال بسبب  ارتباطاتهم الأمنية التي تسببت بالضرر لعدد كبير من المدنيين في المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق