(فيديو) قيادي في حزب “يكيتي” الكردستاني يدلي بتصريحات مسيئة لسكان قرى “الحزام العربي”

مراسل الحسكة: جسر

اعتبر القيادي في حزب يكيتي الكردستاني وعضو في اللجنة السياسية للحزب حسن صالح، أن سكان ما يعرف بالحزام العربي هم اعداء وشركاء بالظلم، وذلك في وقفة احتجاجية نضمها حزب يكيتي الكردستاني أمام مبنى الأمم المتحدة بمدينة القامشلي في شارع السياحي وذلك يوم أمس الاثنين.

والوقفة الاحتجاجية أتت بمناسبة مرور 45 عاما على مشروع نفذه النظام يتلخص بنقل سكان قرى عربية من محافظة الرقة قد غمرتها مياه سد الفرات أثناء بنائه الى محافظة الحسكة وتعويضهم من أراضي أملاك الدولة التي سيطر عليها النظام بموجب قانون الإصلاح الزراعي من الإقطاعيين والأغوات وشيوخ العشائر والملاكين كافة من عرب وكرد وسريان ومنحها لأصحاب القرى التي غمرت مياه سد الفرات أراضيهم وأطلق عليهم اسم المغمورينبعد نقلهم إلى الحسكة في سبعينيات القرن الماضي.

وأدلى صالح بتصريحات وصفت بـ”العنصرية والمسيئة” تجاه العرب المغمورين واعتبر العرب (المغمورون) أعداء لهم ونصح الإدارة الذاتية بان لا تتساهل معهم ولا تمد يدها لهم وأن لا تقول إن هؤلاء العرب إخوتنا، بل هؤلاء هم الأعداء وتابع قائلا نطلب من ب ي د أن لا تستمر بهذه الأعمال ،لا تحموا عرب الحزام العربي ، لا تقولوا هؤلاء أخوتنا،هؤلاء مصاصي دمائنا، الذي يبقي عليهم هو أيضا شريكم في الظلم“.

وتشكل حزب يكيتي الكردستاني بعد انشقاق القياديين حسن صالح وعبد الصمد خلف برو وعبد الباقي يوسف عن حزب يكيتي الكردستاني_سوريا أحد أحزاب المجلس الوطني الكردي والتحاقه بركب إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي الذي يقود الإدارة الذاتية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق