التلاعب بالطحين المخصص للخبز يطال مناطق النظام في دير الزور

تعاني الأحياء التي يسطير عليها النظام السوري في محافظة دير الزور من أزمة في تأمين الخبز نظراً لقلته وللتلاعب في كميات الطحين المخصصة لتصنيعه، وذلك منذ ما يقارب الشهر.

وقال مراسل جسر في دير الزور إن “أصحاب الأفران يقومون بتصنيع قسم من الطحين المخصص لهم من مؤسسة المطاحن، في حين يبيعون ما تبقى لتجار الطحين من عناصر الامن و المتنفذين، الذين يبيعونها بدورهم في السوق السوداء”.

ويبلغ سعر كيس الطحين من مؤسسة المطاحن 1300 ليرة سورية في حين يتراوح سعره مابين 4000 إلى 6000 ليرة سورية.

صور لفرن خالد بن الوليد في حي الجورة بعدسة مراسل جسر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق