القامشلي: رشوة الدخول فقط بـ 100 الف ليرة (فيديو)

مراسل الحسكة: جسر

وصل سعر دخول القاطرة الواحدة إلى مركزي شراء الحبوب التابعتين للنظام في مدينة القامشلي الى 100 الف ليرة سورية كرشوة لعناصر النظام وضباطه يدفعها الفلاح كي يتمكن من تسويق حبوبه.

 

حيث أكد مراسل جسر بالحسكة نقلا عن أحد المزارعين(فضل عدم التصريح باسمه) قيام عناصر النظام وضباطه الذين يشرفون على حماية المركزين بإفتعال أزمة تؤخر دخول القاطرات إلى مراكز الشراء لإجبار الفلاحين على دفع رشاوى للسماح لهم بدخول القاطرات، وكشف بأن سعر دخول القاطرة الى المركز وصل الى 100 الف ل.س غير الرشاوي التي يقوم بدفعها لحواجز النظام وللخبراء لتقييم جودة حبوبه.

المصدر المحلي أكد لمراسل جسر أنه بلغ عدد القاطرات أمام مركزي الشراء أكثر من الف قاطرة تنتظر دورها في الدخول منذ سبعة أيام، وأضاف بأن المحسوبيات والرشاوى لها الدور الاول في دخول القاطرات، في اليوم الواحد يتم دخول مئة قاطرة الى المركز الواحد 90 قاطرة لفلاحين أو تجار مدعومين قاموا بدفع “المعلوم” لضباط النظام وعناصره و10 قاطرات على الدور النظامي.

 

القائد العسكري المعين من قبل النظام لمحافظة الحسكة اللواء “أحمد شريف أحمد” قام يوم أمس بزيارة مركزي الشراء في جرمز والثروة الحيوانية بحجة الإشراف على تنظيم الدور(المعطل عملياً) لدخول القاطرات بعد أن وصلته شكوى فلاحي الحسكة من المحسوبيات والرشاوي.

إلا أن أحد الفلاحين أكد لمراسل جسر بأن زيارة اللواء جاءت بلا نتيجة تذكر، فقد التقى بقائد الفوج 154 العميد ناظم حسون في مكتبه وأعطى أمر بتغيير الدورية التي تشرف على الباب الرئيسي لمركز جرمز، ولكن شيئا لم يتغير، فدفع الرشاوى ما زال قائم وتعطيل الدخول على حالة، واستنتج الفلاح بأن كل ما يجري يشير أن التواطؤ على أعلى المستويات، ولا يستثنى أحداً، بما فيهم اللواء” بحسب تعبيره .

يذكر ان هناك مركزين لشراء الحبوب بالقامشلي وقد قام النظام بحصرهما ضمن مناطق سيطرته بمحيط الفوج 154 وهما مركز جرمز الملاصق للفوج ومركز الثروة الحيوانية الذي يقع بين مطار القامشلي والفوج كما افتتح النظام قبل ايام مركز جديد لشراء الشعير فقط في قرية الطواريج التي تقع تحت سيطرته جنوب شرق مدينة القامشلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق