فراس العراقية.. أموال “اقتصاد الحرب” تطلّ برأسها على شكل عقارات في دير الزور (صور)

جسر: دير الزور:

كما هو متوقع، بدأت أموال كبار “مجرمي” الحرب في سوريا بالظهور تدريجياً، بالتزامن مع استقرار سيطرة نظام الأسد على بعض المناطق في البلاد.

وفقاً لمعلومات حصلت جسر عليها من مصدر مطلع (فضل عدم التصريح بأسمه) فإن أحد هؤلاء يدعى “فراس العراقية”، و اسمه الحقيقي “فراس جارح الجهام”، يشاع أنه كان يملك محلاً سرياً للعب القمار قبل الثورة في دير الزور، وعند اندلاع الثورة شكل مجموعة للقتال إلى جانب نظام الأسد، وعند تأسيس ميليشيا الدفاع الوطني انضم إليها مع مجموعته، وقاتل في صفوفها إلى أن أصبح قائدها في محافظة دير الزور منذ عام ٢٠١٦ حتى اليوم. حيث تتهم الميليشيا، وفراس العراقية على نحو شخصي، بارتكاب العشرات من جرائم الحرب، بحق أهالي المحافظة بحسب المصدر.
بينما يلفت مصدر من سكان مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، إن فراس العراقية وعناصره، يتاجرون بالمخدرات علناً هناك، مستفيدين من وضعهم كميليشيا مسيطرة.

وبحسب معلومات المصدر المطلع فإن “العراقية” استولى بشكل شخصي على سبعة عقارات من مشروع الجاز في شارع الوادي، بحي الجورة، وعلى اراض عائدة لمجلس مدينة دير الزور خلف مشفى “الأسد”، موضحا أن ذلك تمّ بتسهيل من رؤوساء الأجهزة الأمنية، وبدأ العمل لاشادة مشروع تجاري ضخم هناك، يتضمن مشفى خاص و فندق ومطاعم(الصور المرفقة).
وكشف المصدر بأن مشاريع العراقية جارية في المدينة على قدم وساق فقد أشاد بناءً ضخماً في شارع الوادي، مكون من محلات و شقق و عيادات، بعد استيلائه على أرض عائدة ملكيتها لمجلس مدينة دير الزور ايضاً.

(صور لبعض العقارات والانشاءات التي بدأ العراقية ببنائها في دير الزور)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق