قرى في ريف الحسكة تغرق في الظلام… الحرائق التهمت نحو 81 عاموداً للكهرباء

مراسل الحسكة: جسر

تحسن واقع الكهرباء في الأشهر الثلاث الماضية في محافظة الحسكة، لكن فرحة الأهالي وآمالهم لم تدم طويلاً، حيث جاءت الحرائق التي اجتاحت منطقة الجزيرة السورية لتلتهم ليس فقط المحاصيل الزراعية بل وأيضا نحو 81 عامود كهرباء مصنوع من الخشب، ولتغدو قرى بأكملها بلا كهرباء.

مصادر محلية أكدت لمراسل جسر بالحسكة أن الحرائق التي نشبت قبل يومين في ريف منطقتي تل تمر والقحطانية بمحافظة الحسكة أدت إلى احتراق عدد من أعمدة الكهرباء الخشبية وانقطاع الكهرباء عن عدة قرى وبلدات فيهما.

وأفادت المصادر بأن 24 من أعمدة الكهرباء الخشبية، احترقوا قبل يومين نتيجة الحرائق في المحاصيل الزراعية في قرى تل رمان وشموكة بريف بلدة تل تمر واكثر من 27 عامودا في حريق بقريتي ابو غدير والوعرة بريف بلدة القحطانية أدى إلى انقطاع الكهرباء عن بلدة القحطانية وعدد من القرى التابعة لها.

ويطالب الأهالي بإعادة الكهرباء إلى قراهم باسرع وقت ممكن، يقول ابو حميد من إحدى القرى المتضررة لجسرليس من المعقول أن تستمر حياتنا على هذا المنوال، محصولنا ورزقنا راح، فعلى الأقل ليصلحوا خطوط الكهرباء، حياتنا تحولت إلى جحيم، كل شيئ يحتاج إلى كهرباء، خاصة في هذا الحر “.

فيما صرح مدير الشركة العامة لكهرباء الحسكة المهندس أنور العكلة لوسائل إعلامية تابعة للنظام أن الحرائق هذا العام تسبب باحتراق 81 عموداً خشبياً حاملاً للشبكة الكهربائية المتوسطة والمنخفضة.

يذكر أن حرائق الصيف، التي لا زالت تشتعل بين الفينة والاخرى، والفيضانات التي اجتاحت عدد كبيراً من مناطق و قرى محافظة الحسكة في الشتاء أدت لوقوع أضرار كبيرة في الشبكة الكهربائية وغيرها من البنى والمرافق العامة كالطرقات والجسور التي انهارت بشكل جزئي و كلي، خصوصاً في بلدات القحطانية والجوادية و تل حميس، ومع احتراق أرزاق المواطنين كان احتراق أعمدة الكهرباء سبباً في زيادة الوضع سوءاً حيث حرمت مناطق مختلفة من الكهرباء والماء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق