أثرياء الدم في دير الزور: محمد سعيد الأشرم وشقيقيه

جسر: دير الزور:

تواصل جسر ملاحقة تجار الدم في مختلف المحافظات السورية، الذين اثروا على حساب أرواح وممتلكات الشعب السوري. وتتوقف اليوم عند المدعو محمد سعيد ناصر سليمان الاشرم الملقب بـ”أبو سعيد”، وشقيقيه عبود و جمعة، الذين يديرون مجموعة شبيحة تابعة للمخابرات الجوية بدير الزور.

ووفقا لمصدر مطلع مقرب من عائلة الاشرم (فضل عدم الكشف عن اسمه)كشف لجسر بأن العائلة  أثرت “نتيجة عملها في التشبيح، وارتكاب الانتهاكات بحق المدنيين، لكنها ايضاً ادارت عدة نشاطات في مناطق سيطرة نظام الاسد في المحافظة طوال السنوات الماضية، ومن بين هذه الانشطة  تجارة المواد الغذائية في فترة الحصار”.

وعن الطريقة اوضح المصدر “كان يتم استقدام المواد بطائرة اليوشن التي تهبط في مطار دير الزور العسكري بشكل دوري، بالتشارك مع العميد منذر غنام رئيس فرع المخابرات الجوية بالمنطقة الشرقية، و العميد مازن الكنج رئيس فرع المخابرات العسكرية بدير الزور، و التي كانت تباع من قبلهم لتجار الجملة باضعاف ثمنها الحقيقي”.

وبحسب مصدر جسر فإن الاشقاء الاشرم “بالاضافة إلى العمل بالتعهدات مع الدوائر الرسمية التي كان يرعاها ويتشارك ارباحها مع العائلة محافظ دير الزور السابق محمد قدور العينية، الاخطر هو تجارتهم في السلاح، الذي يشرف عليه ويدير صفقاته جمعه شخصياً”.

وتملك العائلة اليوم عدة منشآت وشركات هي:

مجموعة المختار التجارية.

شركة اراك للحوالات المالية .

معمل اجبان و ألبان المختار.

سلسلة صيدليات.

سلسلة مطاعم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق