القبض على دبلوماسيين ايرانيين بحوزتهم صاروخ جو -سطح مضاد للسفن

جسر: متابعات:

كشفت وسائل إعلام غربية، اليوم الخميس، النقاب عن اعتقال أجهزة الأمن الأوكرانية، مطلع العام الجاري، اثنين من الإيرانيين في العاصمة كييف، بحسب ما جاء بـ”روسيا اليوم”.

وأشار الموقع الإلكتروني الروسي إلى أن سلطات الأمن الأوكرانية عثرت في السيارة التي كانا يستقلانها على أجزاء لصاروخ أوكراني متطور من نوع “KH-31” المضاد للسفن.

صادرت السلطات القطع العسكرية التي عُثر عليها، وتم ترحيل الإيرانيين، وبينهما “عبدي بيان”، الذي كان يعمل ملحقًا عسكريًا في سفارة إيران بكييف.

وذكر الموقع أن رئيس جهاز الاستخبارات الأوكراني، فاسيل هريتساك، أبلغ الإدارة الأمريكية بهذه الواقعة خلال زيارة قام بها مؤخرًا إلى واشنطن.

وتشير التقارير، إلى إن صاروخ “KH-31“، الذي حاول الإيرانيون سرقة أجزائه، يَطلق عليه حلف شمال الأطلسي اسم “AS-17 Krypton“، هو صاروخ جو-أرض روسي يمكن إطلاقه من منصات طائرة مثل ميج -29 و سو-27. يمتاز الصاروخ بالانطلاق بسرعة تصل إلى 3.5 ماخ وهو أول صاروخ مضاد للسفن ينطلق بسرعة تفوق سرعة الصوت يمكن إطلاقه بطائرات تكتيكية.[5]
هناك عدة نسخ من الصاروخ، وإن كانت النسخة المضادة للإشعاع Anti-radiation missile ARM هي الأكثر شهرة، ولكن نسخ الصاروخ تشمل أيضاً الصواريخ المضادة للسفن وللطائرات الهدفية. كما كان هناك هناك حديث عن تعديل الصاروخ ليصبح قاتل لطائرات الإنذار المبكر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق