هدوء حذر في الشمال.. هل يتم التخطيط لهجوم جديد من محور آخر.. وماذا عن الكبانة!

جسر: ادلب:

تراجعت حدة القصف الجوي نهار أمس وصباح اليوم، في كل من محافظة وريف حماة واللاذقية الشمالي.

وفيما سرت تكهنات بتدخل تركي، وربما عملية تفاوض جديدة حول المنطقة على ضوء العمليات الأخيرة، فقد لفت عدد من المتابعين الميدانيين الذين تحدثت إليهم “جسر” إلى احتمال أن يكون الهدوء الظاهري هو للتخطيط والاستعداد لهجوم كبير قادم، قد لا يتاخر طويلاً.

المصادر التي تحدثت لها جسر لفتت إلى أن الهجوم الجديد المحتمل ربما يكون باتجاه تلة الكبانة، التي شكلت عقدة أمام تقدم ميلشيات النظام والقوات الروسية، وتسببت لقياداتهم بحرج كبير بسبب عجزهم عن التقدم فيها رغم الخسائر الهائلة في الأرواح التي تكبدتها القوات المهاجمة، لافتة إلى احتمال أن يلجأ الروس وقوات النظام إلى استخدام اسلحة جديدة هناك بعد أن تم تجريب كافة الوسائل التقليدية، وربما يتم اللجوء لاستخدام السلاح الكيميائي.

وتلة الكبانة تعتبر من الناحية الاستراتيجية مفتاح السيطرة على جسر الشغور، لأنها تكشفها نارياً.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق