جوامع الشحيل تنادي لوقف إطلاق النار احتفالاً بـ”الضبع” بعد وقوع إصابات

جسر: دير الزور الشرقي

أفاد مراسل “جسر” في الشحيل بريف دير الزور الشرقي، بسقوط جرحى تم نقلهم إلى المشاف، إثر الاحتفال بإطلاق سراح الملقب بـ “الضبع” بعد أن اعتقل منذ أيام من قبل قسد.

وذكر المراسل أن الجوامع في الشحيل بدأت تنادي وتدعو لوقف إطلاق النار، نظراً لوقوع إصابات كثيرة.

ولم يمض أيام على اعتقال “محمد رمضان عيد المصلح الطلاع” المعروف بـ “الضبع” من قبل قوات سوريا الديمقراطية، حتى قامت بإطلاق سراحه اليوم دون توضيح الأسباب.

وكانت صفحات موالية لقسد قد أعلنت أنه متهم بالتعامل وتمويل خلايا نائمة لداعش في مدينة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، رغم أنه يعتبر من قياديي قسد، ويعمل معهم بتجارة النفط، ولديه حراسة شخصية مؤلفة من ثلاثين شخص.

وألقي القبض على “الضبع” مساء الأحد الفائت، بعملية إنزال جوي للتحالف الدولي عن طريق ثلاث مروحيات، إضافة إلى رتل عسكري مؤلف من سيارات همر وعربات مصفحة، اقتحمت المدينة وحاصرت منزله وألقت القبض عليه.

 

قد يعجبك ايضا