مسن تركي يتمنى لو أنه رحل مع جيرانه السوريين المرحلين

جسر: متابعات:

انتشرت على وسائل إعلام تركية رسالة لرجل مسن تكلم فيها ببعض الكلمات المعبرة عن حياته خلال تعامله مع جيرانه السوريين في مدينة اسطنبول.

وقال الرجل في حديث مع موقع مختص بشؤون اللاجئين “لقد كان لي جار من الأخوة السوريين لديه ثلاثة أطفال ادخلو البهجة إلى حياتي بعد فقدان زوجتي، كان الأطفال يعلمونني اللغة العربية كي أقرأ القرآن، وكنت اعلهم اللغة التركية ليتفوقوا في مدارسهم”.

وأضاف “كانت زوايا البيت تمتلئ بكلماتهم، والآن أجبروهم على تركي والذهاب لولاية آخرى، وعدت وحيداً كما كنت، ليتني استطيع الذهاب والعيش معهم”.

وختم حديثه بالقول “الوطن عائلة وليست حدود”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق